شبكة mathru

الموقع الرسمي mathru (Kanimiso P).
JapaneseItalianKoreanChinese (Simplified)PortugueseEnglishGermanFrenchSpanishArabicRussianHindiThai
تسجيل الدخول التسجيل المفضلة العربة
لم تقم بتسجيل الدخول

[رعن Gakupo] مدينة ثلجي

لف من "رعن Gakupo الأغنية الأصلية" غناء المدينة "ثلجي"

المصغرات
マイリスト : 470 عدد المشاهدات: 14769 التعليقات: 647 هاتف: 470
المدة: 06:30
تاريخ النشر: 13 ديسمبر 2008 16:46
Kanimiso شيء P mathru. شكرا لك على الانتظار! ومن Gakupo أغنية جديدة لتكون حوالي أربعة أشهر من أول مرة! الشتاء أغنية هذا الوقت ...
وGakupomo في أغنية جيدة جدا سوف يستثنى دافئ نا سونغ كيف أنها أصبحت باردة طيبة في جميع

كلمات

編曲: mathru 歌: 神威がくぽ كلمات: mathru الملحن: mathru منظم: mathru أغنية: رعن Gakupo
مساحيق الماضي الثلوج لاعادتها في الجزء الخلفي من عيني تعكس الفضة من العالم بفوزه على نافذة غائم

الأمطار وسقط يوم نزل كثيرا فشلا المزيد الملاك في المدينة التي قابلت ذلك كون عندما مثل

في كل عزيز على مجرد مؤلمة، مثل سحرية وتنجذب إلى الشعور حرمان القلب الأبيض أن تبتسم

كومة بلطف صعودا مثل هذا الحب، مثل هذا الثلج تساقط الثلوج الأولى هذا العام في هذه المدينة حيث الثلوج Furitsuzuku بدأ كل عام


في حين ندفة الثلج جميلة مثل صغير ومتواضع التغاضي المرجح سعيد نحتضن

إجراء مكالمة هاتفية لأنني أريد أن أسمع صوتك في الهواء الجاف في قلب صدى حتى تنتقل الأصوات قانا جيدا

أريد لنا أن نواصل صنع الحب مختلف من حيث الشكل، مثل "أنا أحبك" من الذهاب الى الثلوج التي تغير الجيوب الأنفية سليمة اللون من العالم من الكريستال الصوت

I do'll إضفاء الدفء لطيف يعانق أنا بلطف كتفك حتى احتضنت الألم في تجميد أن يسبب ريسونا خارج الهواء


عندما تتغير إلى الأبد، حتى في فصل الشتاء من السحر هو الذهاب الى تسليط يذوب فقط كيمي ملاكي

المدينة أريد الاستمرار الحب الذي لم يتغير لأن هذا الثلوج التي تتراكم والنزول الأبيض تألق هذا العام أنه في كل عام Furitsuzuku الثلوج

أريد أن أصبح وجود لدعمكم عقد من يدي بلطف عندما يرجح الأرض الموحلة Suberashi القدمين المجمدة

كما في وقت ما في Furitsumo ~ تسو بعمق يمكن أن تصبح كعادة كل يوم
التعليق [0] お気に入りに登録する このエントリをツイートする このエントリをはてなブックマークに追加 このエントリをdel.icio.usに追加
パソコンで閲覧可能です。 iPhone・スマートフォンで閲覧可能です。 携帯電話で閲覧可能です。 2008/12/17 (الأربعاء) @ 01:47

URL تعقيب

آخر تعليق